Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

كل الكتاب هو موحى به من الله

مقدمة

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار. القسم: يوحنا.

المَوضُوع: المَسِيحُ إبن الله

الكَاتِب: يُوحَنَّا الرسول الحبيب   

التَّارِيخ: 70  م.

كانَ يُوحَنَّا الحَبِيب، كَاتِبُ هَذا الإنجِيل، وَاحِدًا مِنَ الرُّسُلِ الإثنَي عَشَر. شَكَّلَ يوحنا وأَخُوهُ يَعقُوب، إبنَ زَبَدِي ، مَعَ بُطرُس الحَلَقَةَ الدَّاخِلِيَّةَ مِنَ التَّلامِيذِ الإثنَي عَشَر، الذين كَانُوا أَقرَبَ المُقَرَّبِينَ إلى الرَّبِّ يَسُوع إذ صَاحَبُوهُ إلى جَبَلِ التَّجَلِّي، وكَانُوا مَعَهُ فِي حَدِيقَةِ جُثسَيمَانِي في الليلة التي اُسلِم فيها. كَذلك كانَ يُوحَنَّا الحَبِيبُ هو التِّلمِيذَ الذِي إتَّكَأَ عَلى صَدرِ يَسُوعَ لَيلَةَ العَشَاءِ الرَّبَّانِيّ وسأله عَن منِ كَانَ الَخائن؛  وهو أدخل بطرس الى بيت رئيس الكهنة ليلة المحاكمة؛ وهو الذي لم ينكر المسيح؛ وهو الذي أَوصَاهُ يَسُوعُ عَلى الصَّلِيبِ بِأُمِّهِ؛ وهو الذي ركض ووصل أولاً الى القبر فجر يوم القيامة.

يَبرز يُوحَنَّا بِقُوَّةٍ في الجُزءِ الأَوَّلِ مِن سِفرِ أَعمَالِ الرُّسُل، ويُشِيرُ إلَيهِ بُولُس بِأَنَّهُ وَاحِدٌ مِن الأَعمِدَةِ الثَّلاثَةِ في الكَنِيسَةِ الأُولَى، وهُم يَعقُوب أَخُو الرَّب وسِمعَان بُطرُس ويُوحَنَّا الحَبِيب (غلا 6:2). يُوحَنَّا الرسول الحبيب هَذا هُوَ أيضًا كَاتِبُ رَسَائِلِ يُوحَنَّا الثَّلاث وسِفرِ رُؤيَا يُوحَنَّا اللاَّهُوتِيّ. كان يوحنا اُسقف كنيسة أفسس عندما نُفِي الى جزيرة بطمس حيث كتب سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي.

هَدَفُ إنجيلِ يُوحَنَّا هو مُعلَنٌ بِوُضُوحٍ في (يو 31:20) "لِتُؤمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ المَسِيحُ ابنُ اللهِ ولِكَي تَكُونَ لَكُم إذا آمَنتُم حَيَاةٌ بإسمِهِ". لِذَلِكَ فَإنَّهُ يُقَدِّمُ يَسُوعَ بأنَّهُ ابنُ اللهِ (يو 34:1، 49 ...)، المُرسَلُ مِنَ اللهِ (يو 2:3، 46:6 ...)، وتَعلِيمٍه مِنَ اللهِ (يو 34:3؛ 16:7-17...).

بالمقارنة، بينما تركز الاناجيل المتشابهة متى ومرقس ولوقا على أعمال المسيح، يركز إنجيل يوحنا على أقوال المسيح. يختص وحده بذكر أحاديث المسيح مع نيقوديموس والمرأة السامرية عن التجديد و الولادة الثانية. يَتَضَمَّنُ هذا الإنجيلُ كَلِمَاتٍ مِثل "الحَقّ" و"المَحَبَّة" و"تُؤمِنُوا" و"الكَرمَة" "الماء الحيّ" و"الخبز الذي نزل من السماء" و"البَاب" و"النُّور" و"الطريق" و"الحياة" و"الإبن" و"إبن الله" و"شهادة" و"العالم". وعلى خِلافِ الأنَاجِيلِ الثَّلاثَةِ الأُولَى المُتَشَابِهَةِ النَّظرَة، فإنَّ هذِهِ الأوصَاف تَتَرَدَّدُ بِغِنًى فِي إنجِيلِ يُوحَنَّا الذِي وَحدَهُ يُعلِنُ لَنَا أَزَلِيَّةَ وأبدية أي سرمدية المَسِيح "أنَا هُوَ"، أي "أنَا هُوَ الذي كانَ مُنذُ الأَزَلِ وإلى الأَبَد" (يو 35:6؛ 12:8؛ 7:10، 11؛ 25:11؛ 6:14). يُوحَنَّا يُقَدِّمُ أقوَالَ المَسِيحِ بِجَدِّيَّةٍ بالغة إذ يقَولِ مِرَارًا وتكرَارًا "الحَقَّ الحَقَّ أقُولُ لَكُم" (يو 51:1؛ 19:5، 24 – 25؛ ...). أيضًا يُوحَنَّا هُوَ الوَحِيدُ الذِي يُسَجِّلُ الجَدَلَ العَظِيمَ بَينَ المَسِيحِ وأَعدَائِهِ في (أص 7 – 12).

يُمكِنُ تَقسِيمُ إنجِيلِ يُوحَنَّا إلى الأَجزَاءِ التَّالِيَة:

I- المُقَدِّمَة. الكَلِمَةُ الأَزَلِيَّةُ مُتَجَسِّدَةٌ في إبنِ اللهِ: 1:1–14
II- شَهَادَةُ يُوحَنَّا المَعمَدَان عَنِ ابنِ اللهِ: 15:1–34

III- إبنُ اللهِ يُبَرهِنُ أُلُوهِيَّتَهُ فِي خِدمَتِهِ العَلَنِيَّة: 35:1 – 50:12
IV- خِدمَةُ ابنِ اللهِ الخَاصَّة: أص 13 – 17
V- ذَبِيحَةُ ابنِ اللهِ: أص 18 – 19
VI- إعلانُ قِيَامَةِ ابنِ اللهِ: أص 20
IIV- الخِتَامُ: إبنُ اللهِ المُقَامُ هُوَ رَئِيسُ الحَيَاةِ: أص 21