Arabic Reference Study Bible by Dr. R. G. Kammar

ناموس موسى

الأصحاح الرابع

كتب بواسطة: القس الدكتور رمزي خمَار. القسم: خروج.

2- س- استخدام الأشياء البسيطة. قارن 1مل 12:17-16؛ يو 9:6 1كو 25:1-31.

5- ش- خر 9:19.

الإعتِرَاضُ الأوَّلُ لِموسى: عَدَم إيمَان الشَّعب

1فَأَجَابَ مُوسَى: «وَلَكِنْ هَا هُمْ لاَ يُصَدِّقُونَنِي وَلاَ يَسْمَعُونَ لِقَوْلِي بَلْ يَقُولُونَ لَمْ يَظْهَرْ لَكَ الرَّبُّ». 2فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «مَا هَذِهِ فِي يَدِكَ؟» فَقَالَ: «عَصاً1،س». 3فَقَالَ: «اطْرَحْهَا إِلَى الأَرْضِ». فَطَرَحَهَا إِلَى الأَرْضِ فَصَارَتْ حَيَّةً فَهَرَبَ مُوسَى مِنْهَا. 4ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُدَّ يَدَكَ وَأَمْسِكْ بِذَنَبِهَا» (فَمَدَّ يَدَهُ وَأَمْسَكَ بِهِ فَصَارَتْ عَصاً فِي يَدِهِ) 5«لِكَيْ يُصَدِّقُواش أَنَّهُ قَدْ ظَهَرَ لَكَ الرَّبُّ إِلَهُ آبَائِهِمْ إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحَاقَ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ». 6ثُمَّ قَالَ لَهُ الرَّبُّ

 

أَيْضاً: «أَدْخِلْ2 يَدَكَ فِي عُبِّكَ» فَأَدْخَلَ يَدَهُ فِي عُبِّهِ ثُمَّ أَخْرَجَهَا وَإِذَا

 

يَدُهُ بَرْصَاءُ مِثْلَ الثَّلْجِ. 7ثُمَّ قَالَ لَهُ: «رُدَّ يَدَكَ إِلَى عُبِّكَ» (فَرَدَّ يَدَهُ إِلَى عُبِّهِ ثُمَّ أَخْرَجَهَا مِنْ عُبِّهِ وَإِذَا هِيَ قَدْ عَادَتْ مِثْلَ جَسَدِهِ) 8«فَيَكُونُ إِذَا لَمْ يُصَدِّقُوكَ وَلَمْ يَسْمَعُوا لِصَوْتِ الآيَةِ الأُولَى أَنَّهُمْ يُصَدِّقُونَ صَوْتَ الآيَةِ الأَخِيرَةِ. 9وَيَكُونُ إِذَا لَمْ يُصَدِّقُوا هَاتَيْنِ الآيَتَيْنِ وَلَمْ يَسْمَعُوا لِقَوْلِكَ أَنَّكَ تَأْخُذُ مِنْ مَاءِ النَّهْرِ وَتَسْكُبُ عَلَى الْيَابِسَةِ فَيَصِيرُ الْمَاءُ الَّذِي تَأْخُذُهُ مِنَ النَّهْرِ دَماً عَلَى الْيَابِسَةِ».

 

الإعتراضُ الثاني لِمُوسَى: عَدَم طَلاقة لِسَانِهِ

10فَقَالَ مُوسَى لِلرَّبِّ: «اسْتَمِعْ أَيُّهَا السَّيِّدُ لَسْتُ أَنَا صَاحِبَ كَلاَمٍ3 مُنْذُ أَمْسِ وَلاَ أَوَّلِ مِنْ أَمْسِ وَلاَ مِنْ حِينِ كَلَّمْتَ عَبْدَكَ بَلْ أَنَا ثَقِيلُ الْفَمِ وَاللِّسَانِ». 11فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «مَنْ صَنَعَ لِلإنْسَانِ فَماً أَوْ مَنْ يَصْنَعُ أَخْرَسَ أَوْ أَصَمَّ أَوْ بَصِيراً أَوْ أَعْمَى؟ أَمَا هُوَ أَنَا الرَّبُّ؟ 12فَالآنَ اذْهَبْ وَأَنَا أَكُونُ مَعَ فَمِكَ وَأُعَلِّمُكَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ». 13فَقَالَ: «اسْتَمِعْ أَيُّهَا السَّيِّدُ أَرْسِلْ بِيَدِ مَنْ تُرْسِلْ».

15- أ- الوحي. خر 14:17. (خر 15:4 2تي 16:3).

16- ب- خر 30:4.

17- ت- خر 15:7.

18- ث- خر 1:3.

19- ج- خر 1:3، 1:18

20- ح- خر 2:18-5.

مُوسَى يَعُودُ إلى مِصر

14فَحَمِيَ غَضَبُ الرَّبِّ عَلَى مُوسَى وَقَالَ: «أَلَيْسَ هَارُونُ اللاَّوِيُّ أَخَاكَ؟ أَنَا أَعْلَمُ أَنَّهُ هُوَ يَتَكَلَّمُ4 وَأَيْضاً هَا هُوَ خَارِجٌ لاِسْتِقْبَالِكَ. فَحِينَمَا يَرَاكَ يَفْرَحُ بِقَلْبِهِ 15فَتُكَلِّمُهُ وَتَضَعُ الْكَلِمَاتِ فِي فَمِهِأ وَأَنَا أَكُونُ مَعَ فَمِكَ وَمَعَ فَمِهِ وَأُعْلِمُكُمَا مَاذَا تَصْنَعَانِ. 16وَهُوَ يُكَلِّمُ الشَّعْبَ عَنْكَ. وَهُوَ يَكُونُ لَكَب فَماً وَأَنْتَ تَكُونُ لَهُ إِلَهاً. 17وَتَأْخُذُ فِي يَدِكَ هَذِهِ الْعَصَات الَّتِي تَصْنَعُ بِهَا الآيَاتِ». 18فَمَضَى مُوسَى وَرَجَعَ إِلَى يَثْرُونَث حَمِيهِ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا أَذْهَبُ وَأَرْجِعُ إِلَى إِخْوَتِي الَّذِينَ فِي مِصْرَ لأَرَى هَلْ هُمْ بَعْدُ أَحْيَاءٌ». فَقَالَ يَثْرُونُ لِمُوسَى: «اذْهَبْ بِسَلاَمٍ». 19وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى فِي مِدْيَانَج: «اذْهَبِ ارْجِعْ إِلَى مِصْرَ لأَنَّهُ قَدْ مَاتَ جَمِيعُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَانُوا يَطْلُبُونَ نَفْسَكَ». 20فَأَخَذَح مُوسَى امْرَأَتَهُ وَبَنِيهِ وَأَرْكَبَهُمْ عَلَى الْحَمِيرِ وَرَجَعَ إِلَى أَرْضِ مِصْرَ. وَأَخَذَ مُوسَى عَصَا اللهِ فِي يَدِهِ. 21وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «عِنْدَمَا تَذْهَبُ لِتَرْجِعَ إِلَى مِصْرَ انْظُرْ جَمِيعَ الْعَجَائِبِ الَّتِي جَعَلْتُهَا فِي يَدِكَ وَاصْنَعْهَا قُدَّامَ فِرْعَوْنَ. وَلَكِنِّي أُشَدِّدُ5 قَلْبَهُ حَتَّى لاَ يُطْلِقَ الشَّعْبَ. 22فَتَقُولُأ لِفِرْعَوْنَ: هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: إِسْرَائِيلُب ابْنِي الْبِكْرُ6. 23فَقُلْتُ لَكَ: أَطْلِقِ ابْنِي لِيَعْبُدَنِي فَأَبَيْتَ أَنْ تُطْلِقَهُ.

22- أ- قارن خر 1:5.

22- ب- هو 1:11.

23- ت- خر 5:11.

هَا أَنَا أَقْتُلُت ابْنَكَ الْبِكْرَ». 24وَحَدَثَ فِي الطَّرِيقِ فِي الْمَنْزِلِ أَنَّ الرَّبَّ الْتَقَاهُ وَطَلَبَ أَنْ يَقْتُلَهُ7. 25فَأَخَذَتْ صَفُّورَةُ صَوَّانَةً وَقَطَعَتْ غُرْلَةَ ابْنِهَا وَمَسَّتْ رِجْلَيْهِ. فَقَالَتْ: «إِنَّكَ عَرِيسُ دَمٍ لِي». 26فَانْفَكَّ عَنْهُ. حِينَئِذٍ قَالَتْ: «عَرِيسُ دَمٍ مِنْ أَجْلِ الْخِتَانِ».

31- ث- خر 16:3، 19:13.

31- ج- خر 7:3؛ تث 7:26.

31- ح- قارن خر 21:4 9:6، 11:14.

هرون يُلاقِي مُوسَى: النَّجَاةُ تُعلَنُ لإسرَائِيل

27وَقَالَ الرَّبُّ لِهَارُونَ: «اذْهَبْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ لاِسْتِقْبَالِ مُوسَى». فَذَهَبَ وَالْتَقَاهُ فِي جَبَلِ اللهِ وَقَبَّلَهُ. 28فَأَخْبَرَ مُوسَى هَارُونَ بِجَمِيعِ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي أَرْسَلَهُ وَبِكُلِّ الآيَاتِ الَّتِي أَوْصَاهُ بِهَا. 29ثُمَّ مَضَى مُوسَى وَهَارُونُ وَجَمَعَا جَمِيعَ شُيُوخِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 30فَتَكَلَّمَ هَارُونُ بِجَمِيعِ الْكَلاَمِ الَّذِي كَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى بِهِ وَصَنَعَ الآيَاتِ أَمَامَ عُيُونِ الشَّعْبِ. 31فَآمَنَ الشَّعْبُ. وَلَمَّا سَمِعُوا أَنَّ الرَّبَّ افْتَقَدَث بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَنَّهُ نَظَرَج مَذَلَّتَهُمْ خَرُّوا وَسَجَدُوا8،ح.

المراجع

1 (2:4)- العصا هذه هي عصا الرَّاعِي، وهِي تَرمُزُ إلى القوَّة (مز9:2، - 2:110؛ رؤ 27:2). كانت العصا أدَاةَ دعوة موسى، إذ وهِيَ مُلقاة إلى الأرض أصبحَت حيَّة، وهي مرفوعة بالإيمان أصبحت "عصا الله" (خر 20:4 انظر 12:7 ملاحظة).

2 (6:4)- علامَةُ البَرَص هي ذات مَعنَى مُزدَوج: يَرمُزُ العُبُّ إلى القلب وإلى ما هو عَلَيهِ، وترمُزُ اليَدُ إلى ما يفعَلُهُ. فما نحنُ عَليهِ في الداخل، ذلك بالنهاية نفعلُهُ في العلن. إنها علامة (لو 43:6-45). تتكلَّمُ عَلامَتا العَصَا واليَد عَن التحضير للخِدمَة: (1) التكريس – طاقةٌ مَحصُورَة لِخِدمَةِ الرب . (2) اليَدُ التي تُمسِكُ بِعَصَا قوَّةِ اللهِ، يجبُ أن تكونَ مُطهَّرًةً بعد أن يكونَ القلبُ قد تطهَّر (إش 11:52). العصا هي علامَةٌ بأنَّ موسى هُوَ الرَّجُل الذي اختارَهُ يَهوَه لِيَكُونَ قائداً (خر 2:4) . العلامَةُ الثانِيَة (خُرُ6:4) اليَدُ البَرصَاء، تُظهر بأنَّ مُوسَى لَهُ القُوَّة على تنفيذ دعوةِ الرب له. في حين ان العلامةُ الأولى (خر 3:4) هي عَلامَةُ قُوَّةٍ خَارِقة، فإنَّ العَلامَة الثانِيَة كانت دَرساً وتحذيراً للشَّعب. كانَ البَرَصُ أكرَهَ مَرَضٍ بسببِ تأثيره المُضعِف والمُوهِن للقوَّة، وبِسَبَبِ عدواه. فعندما كانَ موسى سيَمُدُّ يده ليُخَلِّصَ الشعب كانَ هو نفسُه سيُصَابُ بِسَبَبِ طبِيعَةِ الشَّعبِ الخَاطِئة والعاصِيَة (قارن عد 11:11-12). بأيِّ حَالٍ كانَ يجب أن يَرى َ الشعبُ ويؤمِنُوا بأنَّ اللهَ قادِرٌ وسَوفَ يُخَلصُ الشعبَ مِنَ العُبُودِيَّة الجَسَدية والروحية. أمَّا العلامةُ الثالثة (خر9:4) فهي نُبُؤة عَنِ النتيجَةِ الدَّمَويَّة على المصريين.

3 (10:4)- تَذَرُّع موسى بِعُذرِ عَدَم كفائتِهِ في الكلام الذي هُو حاجَةٌ ضرورية للإقتراب من فرعون ، ولكن ليس عُذراً شرعيَّاً، لأنَّ مُوسَى كانَ قد ترَبَّى في قَصرِ فرعون لِمُدَّةِ 40 سَنَةً.

4 (14:4)– أي أنَّ هارونَ كانَ بارعاً في الكلام.

5 (21:4)- (قارن خر13،3:7-14، 22، 32،19،15:8، 34،12،7:9-35، 27،20،1:10، 10:11، 8،4:14). هناك وَجهَان لتشديدِ قلبِ فِرعَون: (1) القضَائِيّ. (2) الشَّخصِيّ. الوَجهُ الأوَّل يُعَبِّرُ عَن سُلطانِ اللهِ، والوَجهُ الثاني يعكِسُ مَسؤُولِيَّةَ الإنسان. خِلال سَردِ القِصَّة عَن المُبَارَزَة مَع فرعون، يُقَالُ عَنِ الربِّ تِسعَ مَرَّاتٍ بأنَّه قسَّى قلبَ فِرعَون، بينَما فِرعَون نَفسُه مَذكورٌ عَنهُ ثلاثَ مرات أنه قسَّى قلبه بنفسه. يُذكَرُ خمس مرات بأنَّ قلبَ فِرعون تشَدَّدَ بِدُونِ ذِكرِ السَّبَب. تَستَخدِمُ اللغة العِبريَّة ثلاثَ كلِمَاتٍ مُختلِفَة لِوَصفِ حَالةِ قلبِ فِرعَون وكلها تَدُلُّ عَلى العِناد (قارن رو 17:9-24).

6 (22:4)- أي إبنِي الخَاصّ، أي المَفرُوز لِي.

7 (24:4)- (قارن تك 14:17) . العَدَدُ التَّالِي (خر25:4) يُفَسِّرُ (خر 24:4). أهملَ مُوسَى الخِتَان، الذي كانَ العَلامَةَ الأسَاسِيَّة لمِيثاقِ عَلاقةِ إسرائيل مَعَ الله. كانَ حَجَرُ الصَّوَّان يُعتَبَرُ أكثرَ حِدَّةً مِن سَكاكِينِ الحَدِيد أو النُّحَاس (خر 25:4 قارن يش 2:5).

8 (31:4)- السُّجُودُ هُو عملُ احتِرامٍ وتكريم مَبعَثُهُ المَحبَّة والمَمْنُونِيَّة، ويُعَبَّرُ عنهما بالفِكر والشُّعُور والتَّصَرُّف. السُّجُود مَمزُوجٌ بالتَّعَبُّدِ والطاعَةِ والخِدمَة؛ وهُوَ تجَاوُب الإنسَان تِجَاهَ الإلهِ الحَيّ الذي جَعَلَ نَفسَهُ مَعرُوفاً للإنسَانِ مِن خِلالِ كلامِهِ وأفعَالِه. الكلمة تعني "طَي" أو "إنحِناء إلى أسفل" أو "سُجُود إلى الأرض". هُنَاكَ حَثٌّ سَمَاويّ عَلى "تقديمِ المجد للرب" (مز 2:29)، بالتَّعَبُّدِ لَهُ مَثلاً. يُضِيفُ يَسُوعُ إلى العِبادَةِ مِقيَاسَ "الرُّوح" الذي يُتِيحُ مِلئاً جديداً في العبادَةِ لأنَّهُ هو الله ساكن فينا (يو20:4-24). مُمكِن أَنْ تتضَمَّنَ عناصِرُ العِبادَةِ أيَّاً أو كُلٌّ منَ الأُمُورِ التالية: الصَّلاة، التسبيح (اف 19:5)، الإعتِراف بالطبيعةِ الخَاطِئَة (لو8:5)، الاعتراف العَلنِيّ أو الاتحاد بالمعمودية (أع 48:10)، قِراءَة الكتاب المقدس (1 تس 27:5)، الكِرازة بالكلِمة (2تي 2:2)، مُمَارَسَة ذكرى العشاء الرباني (1 كو 23:11-29)، وتقديم العطايا والتقدمات (1كو1:16-2).